الليلة الثامنة عشرة من ليليات رمادة كشفت المستور

أدبي الليلة الثامنة عشرة من ليليات رمادة كشفت المستور

الإهداءات
  • لطيفة ادرارية من الجزائر:
    عيد الاستقلال:love:
الليلة الثامنة عشرة من ليليات رمادة كشفت المستور بشيء من الألم في اعتصار تجربة الموت، الموت الطبيعي ، و الموت من المرض، و موت الإحساس ، و موت الاعتبار و موت الموت نفسه، فما قيمة الأشياء الجميلة التي تنتهي بموت و مغادرة للأم زهرة ، تنطفئ في صمت...
ليس لديك تصريح لعرض المحتوى الكامل لهذا الكتاب. سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.
الكاتب
جزائري نوفمبري
المشاهدات
12
الإصدار الأول
آخر تحديث
تقييم
0.00 نجوم 0 تقييمات