الكثير من المغالطات التي تنشر هنا وهناك في مجال البحث العلمي

عـــضو ذهبي
المشاركات
742
مستوى التفاعل
32
النقاط
28
منذ مدة وأنا ألاحظ الكثير والكثير من المغالطات التي تنشر هنا وهناك في مجال البحث العلمي فأردت اليوم التعليق عليها نظرا لأهمتيها :
1- كذبة الأحلام : الأحلام التي صنعها لنا المجتمع ونحن صغار كلها أكاذيب فلن يصل أي أحد لأحلامه بكل بساطة فهي لاتنتهي حلم يتبعه حلم حتى تصل الى القبر فان كنت من الموفقين أصحاب النية الصحيحة في طلبك للعلم المشروع تعلمه والنافع لك ولدينك ووطنك ولأمتك والذي يرفع عن الأمة واجبها الكفائي فقد نجحت.
2- اشكالية العلم النافع : هنالك الكثير من العلوم التي تدرس اليوم لانفع منها فالعلم النافع اليوم هو مايدر على الأمة النفع الاقتصادي والعسكري والصحي والتكنولوجي ... الخ فينبغي لنا التفريق بين العلوم ذات الأهمية الكبيرة والصغيرة فلا يعقل أن يتخرج آلاف من الطلبة سنويا في مجالات لا تحتاج الامة لاعداد مهولة منها ولا سوق العمل بل وينعكس ذلك على المستوى التعليمي.
3- طالب الدكتوراه والعمل : حتى نضع النقاط على الحروف في هته النقطة تحديدا ففي كل بلدان العالم مكان الدكتور هو الجامعة ومراكز البحث لا غير فمن يطالب الدكتور بالعمل في أي عمل يجده متاحا فهو يطلب منه باطلا يريد به مآرب أخرى ... لكن الذي أراه أن المسؤول عن هذا الأمر هم وزارة التعليم العالي وأصحاب مشاريع التكوين ... من جهة الوزارة فقد أتاحت الفرصة لاعداد هائلة من غير أن توفر مناصب مالية موافقة لأعداد الناجحين وبالتالي عجزت عن توفير مناصب لهم ... ثانيا بعض أصحاب المشاريع هداهم الله همهم الوحيد هو التدرج في المناصب باستعمال طلبتهم وبالتالي يصبح هنالك تسابق بينهم في فتح المشاريع والخاسر الوحيد هو الطالب الناجح.
4- الرداءة : تربط الرداءة بالكثرة فكلما كثر الشيء قلت قيمته وهكذا شهادة الدكتوراه.
5- النجاح : هو ليس مقترنا بشهادة أو مال أو جاه ..الخ النجاح في نظري هو أن تأكل حلالا طيبا يعينك على طاعة ربك فالدنيا خلقت للفناء ويبقى العمل الصالح فقط.
6- التضحية : طلب العلم الدنيوي كما أشرنا أعلاه واجب كفائي وليس عيني ... فالأحمق وحده هو من يعتقد أن تضحيته بصحته وبحياته الاسرية ووقته قد عمل صالحا فكلكم مسؤول عن وقته وصحته وعائلته وعلمه ...الخ
7- تحصيل الرزق قبل تحصيل العلم : من المعلوم عند سائر علماء الأمة الاسلامية قديما وحديثا أن تحصيلهم للرزق أولى من تحصيل العلم لان الاول معين على الثاني ... فليس من رجاحة العقل أن نبدأ بالعلم ونترك العمل ... فرسالتي لكل من أراد الدخول في مسابقة الدكتوراه حصل رزقك قبل دخولك المسابقة.
 
أعلى