ناقوس الخطر يدق....وهواجس الوباء تملأ الأفق..

Kovrita Chain Wallet

سكينة ضاوي

عـــضو مميز
16 ديسمبر 2018
302
35
28
31
ناقوس الخطر يدق....وهواجس الوباء تملأ الأفق..
بعد ان استبشرنا خيرا بانحسار انتشار فيروس كورونا وانخفاض معدل الاصابة والوفيات هاهو العالم يستشرف موجة جديدة من هذا الوباء مما دفع كثيرا من الدول الأوروبية خصوصا إلى الرجوع الى استراتيجية الحجر المنزلي ومنع التجوال في المناطق التي استعاد فيها الفيروس نشاطه بصفة رهيبة. وهو ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى دق ناقوس الخطر استعداداً للمرحلة الثانية من الوباء في ظل انخفاض درجة الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة في الجو اللذان يساهمان بشكل كبير -حسب تأكيد الخبراء- في محافظة الفيروس على نشاطه الحيوي خارج الجسم المضيف وهو مايوسع دائرة انتشاره. الاحصائيات المسجلة يوميا في بعض دول العالم (يوم 24 سبتمبر : اسبانيا:10653حالة جديدة و 84 وفاة، فرنسا 16096 حالة جديدة و 53 حالة وفاة، ايران 3521 حالة و175 وفاة، روسيا 7212 حالة و 108 وفاة، المكسيك 5408 حالة و 490 حالة وفاة، المغرب الشقيق: 2356 حالة و38 حالة وفاة) تثير الرهبة وتعيد إلى الأذهان اللحظات العصيبة التي مر بها العالم خلال أشهر (نهاية مارس، افريل، ماي وجوان) لذلك وجب على الجميع البقاء في حالة يقظة ورفع نسبة الوعي واكتساب ونشر ثقافة السلامة الصحية لنقي أنفسنا واقرباءنا من ذوي المناعة الضعيفة والامراض المزمنة من هذا الخطر المستطير. ولنعمل على ضوء المقولة الذهبية "لئن تصحب صديقا يخوفك حتى تأمن أسلم من ان تصحب صديقا يُؤَمِّنُكَ حتى تخاف"، فلولا هاته الشواهد والبراهين الثابتة الآتية من حولنا ومن عالمنا ودراسات وملاحظات المختصين لكان لنا حديث آخر في هذا الصدد. ولهذا الصدد ندعوا كل المهتمين والمختصين والفاعلين الى اطلاق حملة توعية في كل الاوساط خصوصا التربوية منها (جامعة، معاهد تكوين، مساجد ومدارس) من اجل الحفاظ على درجة الوعي والاستعداد. ونود تجميع المشاركات والمبادرات على شكل ملفات فيديو وصوت وملصقات لتجميعها واخراجها في شكل عمل فني اعلامي تربوي وإرشادي.
#انا مواطن واعي
#انا طالب مثالي
#انا أضع القناع الواقي
#انا لاأعانقك ولا أصافحك اليوم، لأحافظ على سلامتك ولارى ابتسامتك في الغد
#انا أحافظ على صحة من حولي