قصر تريدالت بأولاد ابراهيم-تيمي-

سلطانة الصحراء

عـــضو مـآسـي
14 أبريل 2019
1,115
56
48
قصر تريدالت بأولاد ابراهيم-تيمي-
التسميات في توات جنود مجندة، منها ما اختلف ومنها
ما ائتلف، والمُسمّون والمُسمّى عليهم رحلوا من دون موعد تاركين إيّانا تيها في صحراء التساؤلات، فمعظم المسمّيات زناتية الأصل، أنصفها الباحثون ترجمةً لتبدّد ضباب السؤال، وبعضها مجهولة المصدر مثل "أولاد ابراهيم" و "أولاد عيسى" فلا ندري من يكون إبراهيم، كما لا ندري من يكون عيسى، فما نزال في بحث عمّن يروي ظمأ استفساراتنا.
 

سلطانة الصحراء

عـــضو مـآسـي
14 أبريل 2019
1,115
56
48
تتقاذفنا بحار الحداثة مدّاً حينا، و جزراً في أحايين أخرى، فنقف في الوسط حيارى بين تجديد فرضته متطلبات الحياة مالنا عليه من سلطان، وماضٍ تليد يكاد يلج غيابات جبّ الزمان لولا أن تلتقطه بعض السيّارة من الباحثين والمؤرخين.
تريدالت أو تاريدان: هي الأرض التي تحيط بها البساتين من كل جهة، أو كما شرحها البروفيسور أحمد جعفري في كتابه " اللهجة التواتية الجزائرية" هي الضيعة أو القرية باللغة الزناتية وهي جمع لكلمة "أريدال". هي جزء لا يتجزأ من "أولاد ابراهيم": فأولاد ابراهيم الأم و تريدالت الإبنة البارّة.
 
التفاعلات: مولاي الطاهر

سلطانة الصحراء

عـــضو مـآسـي
14 أبريل 2019
1,115
56
48
في محراب الجمال العمراني العتيق تنتصب لالّة تريدالت لتتلو تسابيح الرجاء جوفا وطمعا، خوفا من أن تقصيها الحداثة بمعاول النسيان، و طمعا في البقاء شامخة على مرّ العصور والأزمان.
قصبة تريدالت كباقي القصبات : ذات برجات أربع، وأحفير، وسور، ولها من الحسيان (الآبار) اثنان؛ أحدهما في "الرحيبة"، والآخر في "دار الحاسي".
لتريدالت مدخل واحد ووحيد، له باب خشبي كبير يغلق في كل يوما مغرباً بلوحتين خشبيتين على شكل خطين متقاطعين حتى لا يلجها غريب ولا يخرج منها قريب.
يفضي بك المدخل إلى سقيفتين( مكان مسطح يشبه صالة الجلوس) تحيط بهما دكّانات للجلوس، لغرض استقبال الوافدين او اجتماع أعيان القصر، من ثَمّ "الرحيبة" وهي الساحة التي تتوسط القصر، تحيط بها مرتفعات " تافزة" من كل الجوانب مشكّلة دكّانات يسمونها ب"الطِّباق"، ومن "الرحيبة" تتفرع الأزقة المؤدية إلى البنايات السكنية، ومن بينها "زقاق الجامع".
 

سلطانة الصحراء

عـــضو مـآسـي
14 أبريل 2019
1,115
56
48
تتسم تريدالت ببيوتها المرتفعة عن سطح الأرض بفضل "التافزة) التي تمثل أساساً لمعظم البيوت، أما الجهة الشرقية للقصر فلها أرضية طينية حمراء.
لتريدالت تاريخ عريق وعميق، اختلفت فيه الروايات حيث أنه نُقل مشافهة ولم تدوّنه أقلام، حسب ما أقرّ به أحد أعيان القصر أن "عرب قور" (gour ) هم الذين قاموا ببنائه، ليأتي بعد ذلك "سعيد" جد آل سعيداوي و "بلغيت" جد "آل بلغيتي" من المغرب تحديدا من "تافيلالت" وهما أخوان: بلغيت اشترى منهم الجامع ومكث فيه، و سعيد اشترى منهم العتبة وأقسم جهد أيمانه أن لا يخرج خارج ولا يدخل داخل، فاتخذ أهل القصر مخارج أخرى لهم؛ مخرج من دار " مولاي هيبة"، ومخرج من السور وهو موجود إلى الآن.
الرواية الأخرى شبيهة بالأولى تقول بأن "سعيد" العم، و"بلغيت" ابن الأخ قدما من المغرب و استوطنا تريدالت، ليأتي بعد ذلك "عرب قور" لغزوهم، واشتروا منهم العتبة، وبعد كرّ وفرّ تمّ إجلاؤهم من القصر.
 
18 مايو 2010
229
9
18
41
الجزائر
تتقاذفنا بحار الحداثة مدّاً حينا، و جزراً في أحايين أخرى، فنقف في الوسط حيارى بين تجديد فرضته متطلبات الحياة مالنا عليه من سلطان، وماضٍ تليد يكاد يلج غيابات جبّ الزمان لولا أن تلتقطه بعض السيّارة من الباحثين والمؤرخين.
تريدالت أو تاريدان: هي الأرض التي تحيط بها البساتين من كل جهة، أو كما شرحها البروفيسور أحمد جعفري في كتابه " اللهجة التواتية الجزائرية" هي الضيعة أو القرية باللغة الزناتية وهي جمع لكلمة "أريدال". هي جزء لا يتجزأ من "أولاد ابراهيم": فأولاد ابراهيم الأم و تريدالت الإبنة البارّة.
كما قال الباحث حسوني محمد في رده وفي الكثير من المرات على الاخطاء التي يرتكبها الباحثين
سواء كانوا ماستر او دكتورا ان يبحثوا جيدا
لأن التاريخ حافظ لنفسه
والردعلى هذا البحث

على صاحب هذا البحث تصحيح هذه العبارة *أولاد ابراهيم الأم و تريدالت الإبنة البارّة * هذه المعلومة خاطئة لأن تردالت هي الاصل استنادا لتواريخ 1340 م الموافق 748 هــ /في هذا التاريخ قدم اولاد بن ابا من تردالت واستقروا بتيمي وهذا دليل على وجود تردالت قبل اولاد براهيم استنادا لكتاب تاريخ التوات chronique du touat واحدث توات خمسين قبل الميلاد ولدي ادلة كثيرة لمخطوطات قديمة كمخطوط 5 سنوات بعد الميلاد لتوات ...الخ