حملات العلويين على إقليم توات ==> العلاقات السياسية

حسوني محمد

رئيس مجلس الإدارة
طاقم الإدارة
إنضم
25 نوفمبر 2010
المشاركات
3,323
مستوى التفاعل
168
النقاط
63
العمر
37
الإقامة
ادرار
الموقع الالكتروني
غير متواجد


حملات العلويين على إقليم توات ==> العلاقات السياسية


إن سقوط الدولة السعدية في المغرب الأقصى لا يعني نهاية الحملات على إقليم توات وإنما بمجيء دولة الأشراف العلويين تجددت أطماع هؤلاء في توات حيث اهتمّ مولاي محمد بن الشريف ( محمد الأول ) في (1055هـ ـ 1646م), بذلك قبْل غيره من المناطق, إذ دخله بجيش كبير وبقي فيه لمدة أربعة أشهر, وتمّ إخضاعه وفرض على أهله ضرائب وغرامات لتعود لبيت المال المغربي[SUP][/SUP]
لكن السكان امتنعوا عن الخضوع لرغبات السلطان, ليتمكن بعد ذلك السلطان مولاي إسماعيل من إخضاع الإقليم لكن بمجرّد أن وافته المنية عادت الفتن والاضطرابات ومن ثَمّ ضعفت سيطرة المغرب في المنطقة.


 

حسوني محمد

رئيس مجلس الإدارة
طاقم الإدارة
إنضم
25 نوفمبر 2010
المشاركات
3,323
مستوى التفاعل
168
النقاط
63
العمر
37
الإقامة
ادرار
الموقع الالكتروني
غير متواجد


بعد وفاة إسماعيل خلفه عبد الله ثم محمد بن عبد الله (محمد الثالث) الذي فضل توجيه البلاد المغربية نحو التجارة البحرية بدلاً من التجارة الصحراوية, لذلك لم يُعر الإقليم أي اهتمام عدا تعيين الممثلين لجمع الغرامات والعوائد, وباعتلاء مولاي سليمان عرش المغرب وجه أنظاره إلى الأقاليم الجنوبية والجنوبية الشرقية, ذلك أن واحات توات على الخصوص كانت قد فقدت كل صلة تقريبا بالسلطة العلوية منذ وفاة مولاي إسماعيل قام السلطان سليمان بإخضاع الإقليم في (1222 هـ ـ 1807م) وعاد عامله ومعه خراج توات .
غير أن هذه المجهودات التي بذلها السلاطين في مراقبة الإقليم الصحراوية أثبتت عدم جدواها وأظهرت الحملات التي قام بها المولى سليمان مدى هشاشة نتائج محاولاته الرامية إلى تعزيز السلطة المخزنية بالتخوم الجنوبية .
ومن هذه الحملات تبرز مدى وجود العلاقة بين السلطات المغربية العلوية وإقليم توات إذ هي عبارة عن تجديد لأطماع السعديين ومحاولة تثبيت حكمهم لاستغلال الإقليم سياسيا واقتصاديا قبل كل شيء .


 
أعلى