بين الفلاح والكاتب أحداث وصروف..

الإهداءات
  • د.عبد اللطيف من البيت:
    كل عام وأنتم بخير ومن العايدين ومن الفائزين ان شاء الله
  • سكينة ضاوي من البيت:
    عيدكم مبارك و كل عام و أنتم بخير و أقرب 💞🐏🐏🐑🌺🌹
  • ايمان عهدي من البيت:
    عيدكم مبارك ،كل عام وانتم بالف خير
  • لطيفة ادرارية من بيتي:
    تعيدو بالصحة والهناء
  • وردة الباهية من بيتي:
    عيد سعيد مبارك و كل عام وانتم بخير وصحة وسعادة🌹🌹
  • سلطانة الصحراء من القلب:
    كل عام وأنتم بألف خير
  • حسوني محمد من البيت:
    عيدكم مبارك وكل عام وانتم بالف خير

سكينة ضاوي

عـــضو متـألق
16 ديسمبر 2018
286
35
28
30
بين الفلاح والكاتب أحداث وصروف..
عند الفلاح مبادىء وأعراف.. فهمها مع تجريب الأيام، فاقتنع بها ولا يمتعض لها، من ذلك وفرة نتاج غلة العام، إذ درج الفلاح على مقولة (الحرث كل عام والغلة بالسنين..).. وعادة ما يقنع نفسه بنجاح غلة جاره في منتوج ما دونه؛ لكنه على أية حال، قد يعزي هذه السلوى، لنجاح منتوج ما عنده مع خيبة جاره منه كذلك في الماضي..
الاقتناع بهذا القانون الكوني والطبيعي، لا نجده عند الكتاب والأدباء أحيانا، رغم زعمهم للنخبوية والتعالي الثقافي دون مكونات المجتمع الأخرى.. وهم ينسون أن الكتابة كالحرث تماما..