الليلة التاسعة عشرة من ليليات رمادة لواسيني الاعرج

الليلة التاسعة عشرة من ليليات رمادة لواسيني الاعرج

الإهداءات
  • لطيفة ادرارية من البيت:
    صباح الخير عليكم:love:
  • ساحرة الجنوب من بيتي:
    :cool:hi how are you
  • حسوني محمد من البيت:
    السلام عليكم مرحبا بكم جميعا :love:

جزائري نوفمبري

عضو نشيط جدا
14 يناير 2020
137
9
18
قام جزائري نوفمبري بتقديم كتاب جديد:

الليلة التاسعة عشرة من ليليات رمادة لواسيني الاعرج - ليليات رمادة لواسيني الاعرج

متابعة لليلة التاسعة عشرة من ليليات رمادة.
الليلة التاسعة عشرة من ليليات رمادة
تستمر المأساة و يستمر تفريغ الشحنات الضاغطة التي تصعد من الموقف الدرامي من جهة، و تكشف جماليات الخيبة بكل تجلياتها من جهة أخرى، و تستمر الأم زهرة في صنع الحدث حتى و هي ميتة، فإن جنازتها كانت مميزة بكوفيد 19 و بالضباب و بعض المطر، و بحضور كل الأطراف بطريقة ترابية فرضها الموقف و أقامتها طبيعة العلاقات الاجتماعية . تجلت خيبة الأمل أولا في الوالد حيث طالب الأبناء بإخلاء البيت ليعيش فيه و ما انتظر حتى يتم الدفن و ينفض...
قراءة المزيد حول هذا الكتاب...