الليلة الثامنة عشرة من ليليات رمادة كشفت المستور

الليلة الثامنة عشرة من ليليات رمادة كشفت المستور

الإهداءات
  • حسوني محمد من العمل:
    صباح الخير ..................:cool:
  • لطيفة ادرارية من البيت:
    صباح الخير عليكم:love:

جزائري نوفمبري

عضو نشيط جدا
14 يناير 2020
137
9
18
قام جزائري نوفمبري بتقديم كتاب جديد:

الليلة الثامنة عشرة من ليليات رمادة كشفت المستور - واسيني الاعرج

الليلة الثامنة عشرة من ليليات رمادة كشفت المستور بشيء من الألم في اعتصار تجربة الموت، الموت الطبيعي ، و الموت من المرض، و موت الإحساس ، و موت الاعتبار و موت الموت نفسه، فما قيمة الأشياء الجميلة التي تنتهي بموت و مغادرة للأم زهرة ، تنطفئ في صمت بعد الإشراف على العشاء الأخير، و الذي تم الإعلان عنه في بداية الليلة، عشاء تجتمع من حوله كل العائلة لتتجاوز أحزانها و ضعفها و مآسيها، و تسترجع بعضا من كرامتها. ليلى يراد منها لم الشمل، و لكن هل يمكن أن نلم ما شتت و تفرق؟، و كيف ننظم عقدا ضاعت منه واسطة...
قراءة المزيد حول هذا الكتاب...